حكم من يتساهل عن صيام رمضان

الزيارات:
2835 زائراً .
تاريخ إضافته:
19 صفر 1435هـ
نص السؤال:
رجل يتساهل عن صوم رمضان وهو مستطيع للصيام وليس عنده عذر شرعي ؟
نص الإجابة:
يعتبر تاركاً لواجب ، وركن من أركان الإسلام ، يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " .
ويقول : " فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ " .
ونبينا محمد - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " بني الإسلام على خمس " ، وذكر منها : " الصوم " ، فالصوم يعتبر ركناً من أركان الإسلام .
الذي ينكر وجوبه يعتبر كافراً لأنه مكذب للقرآن ، أما الذي يقع منه تهاون فهو مرتكب لكبيرة وإثم كبير ، وتارك لركن من أركان الإسلام ، لم يرد دليل على تكفيره وحسبه ما يُحرم من الخير ، وأنه معرض لعقوبة الله لأن الله سبحانه وتعالى يقول في آخر آيات الصيام : " تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلا تَقْرَبُوهَا " .
والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول مبيناً لفضيلة الصيام كما في " الصحيحين " ويرويه النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - عن ربه : " قال الله عز وجل : كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به ، فإذا كان صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يفسق فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل : إني صائم إني صائم " ، ثم قال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ، للصائم فرحتان يفرحهما ، فرحة عند فطره ، وفرحة عند لقاء ربه " .

وأنا أسألكم أيها الإخوان : الذي يصوم ولا يصلي كبعض النساء ربما تصوم في رمضان ولا تصلي ، أهذه العبادة مقبولة ؟!! ليست مقبولة ، لأن الله سبحانه وتعالى يقول : " إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ " .
الذي يحج ولا يصلي كذلك أيضاً ، الصلاة تعتبر الركن الثاني في الإٍسلام وتاركها يعتبر كافراً .

〰〰〰〰〰〰
راجع كتاب : ( إجابة السائل ص 165 - 166 ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف