يقولون : يجوز الأخذ من سيد قطب كما يجوز الأخذ من الكفار

الزيارات:
2208 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماذا تقولون فيمن يقول أنه يجوز الأخذ من كلام الكفار كما استشهد بعض العلماء في كلامهم كما ويجوز الأخذ من سيد قطب كما يجوز الأخذ من الكفار ؟
نص الإجابة:
نحن في غنى عن سيد قطب وعن أفكاره فعندنا ما يغني ، نعم إن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قبل الانتقاد من اليهود كما في حديث قتيلة عند النسائي وغيره أن اليهود أتوا وقالوا : أنتم القوم لولا أنكم تشركون ، تقولون : ما شاء الله وشاء محمد ، وتقولون : والكعبة ، فقال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " قولوا : ما شاء الله ثم شاء محمد ، وقولوا : ورب الكعبة " .
فالنصح يُقبل ولو من الشيطان إلا أننا في غنى عن ذلكم الكتاب وهو كتاب سيد قطب < ظلال القرآن > فنحن في غنى عنه ، عندك < تفسير ابن جرير > تفسير سلفي ، وعند أجزاء من < تفسير ابن أبي حاتم > ، وعندك < تفسير البغوي > ، وعندك < تفسير ابن كثير > الذي قال الشوكاني : لو قلت أنه أحسن التفاسير لما أبعدت عن الصواب ، ذكر هذا أو نحو هذا قبله السيوطي في ترجمته في < طبقات الحفاظ > . والله المستعان .

---------------
من شريط : ( تحذير الحيران من تلبيسات السرورية والإخوان )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف