هل صح عن شيخ الإسلام أنه يقول بفناء النار

الزيارات:
2665 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 ربيع الثاني 1435هـ
نص السؤال:
هل صح عن شيخ الإسلام أنه يقول بفناء النار وما هي الأقوال في هذه المسألة وهل يكون أيضاً بحوادث لا أول لها مع أنه يقول ما من مخلوق إلا ومسبوق بخالق ؟
نص الإجابة:
أما القول بفناء النار فهذا صحيح وإن جاء في بعض كتبه غير ذلك فقد حكاه ابن القيم عنه في كتاب < حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح > ورد الصنعاني رحمه الله تعالى في كتاب اسمع < رفع الأستار في الرد على القائلين بفناء النار > ، لكن هذا ينبغي أن يغمر في فضائله ولا يشنع عليه هذا ، وما نقله بعض المعاصرين في الدفاع عنه فماذا يقول في ابن القيم وقد نقل عنه في < حادي الأرواح > وابن القيم أعلم بشيخه ، وماذا يقول أيضاً في الصنعاني في كتابه < رفع الأستار > والله المستعان .

وأما قول : حوادث لا انتهاء لها فهذا ينظر الله أعلم ، وما أظن أن شيخ الإسلام ابن تيمية لو قال هذا ما أظنه يعني ما يريده الدهريون ، لا أقول : لا أظن بل مؤكد ، وقد رأيت كتاباً لبعض إخواننا في الله يرد على حسن السقاف المنحرف المخرف في رميه لشيخ الإسلام ابن تيمية بهذا .
السائل : هذا مذكور في < منهاج السنة > وذكره الشيخ الألباني في < الصحيحة > أنه يقول : بحوادلا لا نهاية لها ؟
الشيخ : حتى وإن حصل منه ما عنى أن الحوادث ليس لها نهاية ، نعم قد رايته في < السلسلة الصحيحة > للشيخ لأن بعض المعاصرين رد في رسالة الرد على السقاف في هذا والله المستعان .

----------------
من شريط : ( أسئلة أمريكا )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف