حكم القراءة من المصحف في التراويح

الزيارات:
1518 زائراً .
تاريخ إضافته:
25 رجب 1435هـ
نص السؤال:
ما حكم قراءة الإمامة من النساء في المصحف وذلك في صلاة التراويح ؟
نص الإجابة:
هو لا يخلو من كراهة سواء للنساء أو للرجال ؛ لأنه جاء في < الصحيحين > من حديث ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : " إن في الصلاة لشغلا " ، والذي ينظر إلى المصحف ويفتح الوراقات يٌشغل عن الخشوع ، والله سبحانه وتعالى يقول : " قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ " .

أما عند أبي محمد بن حزم رحمه الله تعالى فالصلاة باطلة ، لكن لا نستطيع أن نحكم على الصلاة بالبطلان ، لكن نقول : إن هذا مضعفٌ للخشوع إن لم يكون منافياً له .

فننصح أن تقرأ بما تحفظ ، فإن كانت تحفظ جزءاً أو جزئين أو ثلاثة أجزاء أو أربعة أجزاء أو أكثر من ذلك أو أقل فلتصلِ بما تحفظ والله المستعان .

---------------
من شريط : ( أسئلة نساء تهامة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف