إذا كان رجل وهو يحفظ القرآن الكريم وهو مؤمن ثم مات فلا تأكل جسده الدود ولا تقربه فهل هذا صحيح أفيدونا مع الدليل ؟

الزيارات:
1544 زائراً .
تاريخ إضافته:
4 رمضان 1435هـ
نص السؤال:
إذا كان رجل وهو يحفظ القرآن الكريم وهو مؤمن ثم مات فلا تأكل جسده الدود ولا تقربه فهل هذا صحيح أفيدونا مع الدليل ؟
نص الإجابة:
هذا لا يثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، بل إن القرآن والأعمال الصالحة تدافع عن العذاب ، الأعمال الصالحة إذا وضع في قبره يأتيه العذاب فيأتيه القرآن والصلاة وصلة الرحم والزكاة فإذا جاء من قبل شيء من هذه تقول : إليك عني إليك عني لا سبيل لكم من قبلي ، والحديث رواه ابن حبان في صحيحه وسنده حسن .
فهذه تدافع عنه ، أما كونه لا يجري على جسده ما يجري على غيره فلا ، والناس يتفاوتون في هذا فربما بعض الشهداء يبقى مدة طويلة فلا تضره ، ومن الناس من تأتيه الدود ويحصل له ما يحصل لغيره ، حتى أنه ربما وجد من الناس الكفار حالته كما هي بعد سنين .
وفي الغالب ربما يدل على كرامة للشخص ، وربما لا تدل على كرامة ، أقصد كون الشخص يأتيه الدود ، ويحصل له ما يحصل للبشر لا يدل على أن عمله ليس بجيد .
والحديث هذا الذي ذكرتموه لا يثبت عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .

---------------
من شريط : ( كلمة حول طلب العلم ثم أسئلة عامة )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف