ما حكم تصوير العلماء في مؤتمراتهم ومحاضراتهم

الزيارات:
2224 زائراً .
تاريخ إضافته:
4 رمضان 1435هـ
نص السؤال:
ما حكم تصوير العلماء في مؤتمراتهم ومحاضراتهم، وما هو المباح من التصوير؟
نص الإجابة:
التصوير محرم، فالنبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يقول: «لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة». ويقول: «لعن الله المصورين».
وفي «جامع الترمذي» من حديث أبي هريرة عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أنه قال: «تخرج عنق من النار يوم القيامة، لها عينان تبصران، وأذنان تسمعان، ولسان ينطق، يقول: إني وكلت بثلاثة: بكل جبار عنيد، وبكل من دعا مع الله إلها آخر، وبالمصورين».

وقد أبى النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أن يدخل حجرة عائشة وقد سترت سهوة لها بقرام فيه تصاوير. فهذا دليل يرد على الذين يقولون: ليس هناك محرم إلا المجسمة. فقد أبى النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أن يدخل الحجرة حتى هتك الستار وقال: «إن من أشد الناس عذابا يوم القيامة، الذين يصورون هذه الصور». والذي لا بد منه مثل رخصة القيادة، وجواز السفر، والبطاقة، فالإثم على الحكومة.

----------------
راجع كتاب : ( تحفة المجيب ص 62 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف