تقسيم الغنائم والفي على من تكون ؟

الزيارات:
1430 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
تقسيم الغنائم والفي على من تكون ؟
نص الإجابة:
كما ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه : " وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ " [ الأنفال : 41 ] .
وأيضاً : " مَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَىٰ فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنكُمْ " [ الحشر : 7 ] .
وبعد هذا تقسم أخماساً : خُمس لله سبحانه وتعالى ، ويقسم لمصالح المسلمين ، وخمس لحاكم المسلمين ، والباقي للمجاهدين إلا أن ينكلهم الإمام فيقول : من قتل قتيلاً فله سلبه فذاك .

-------------
من شريط : ( أسئلة شباب أندنوسيا عبر الهاتف عن الجهاد )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف