بالنسبة لحبوب منع الحمل هل هي محرمة مطلقاً أم لها استثناءات كأن يضر بصحتها أو لا يستطيع الإنفاق أو أنها تلد بصورة مستمرة ؟

الزيارات:
1286 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
بالنسبة لحبوب منع الحمل هل هي محرمة مطلقاً أم لها استثناءات كأن يضر بصحتها أو لا يستطيع الإنفاق أو أنها تلد بصورة مستمرة ؟
نص الإجابة:
الذي أرى أنه لا يجوز استخدامها بأي حال من الأحوال ، وأن يعدل إلى العزل ، وقد أفتى كبار العلماء بجواز ذلك للضرورة وخالفهم شخص ، وقد عرفنا أضرارها ، فقد يأتي الضرر أعظم نت ضرر المولود ، والله سبحانه وتعالى أرحم بعبادة ، وكم من شخص يقرر الأطباء أنه ميت ، ولا يبقى عليه إلا كم نهار ، ويشفيه الله سبحانه وتعالى .

فقد أخبرني أخ أن مريضاً من الكويت قرروا عليه أنه ميت ، وما ينفع فيه العلاج ثم ردوه إلى الكويت ، فجاء بدوي وقال : أعطوني هذا الإنسان فإن شفي فذاك ، وإن مرض فسأريحكم من مجالجته فأعطوه ، فصار يعطي له حليب إبل وبولها ، وشفي بإذن الله تعالى ، حتى جاء الأطباء يسألون قالوا : والله لا نخبركم ، يسألون ما هو العلاج الذي تناوله حتى شفي .

وتلك المرأة المغربية التي رجعت إلى الله سبحانه وتعالى ، وشربت من ماء زمزم وكان الأطباء قد قرروا أنه لم يبق من عمرها إلا قدر أتني عشر يوماً ، ثم شفيت بإذن الله تعالى .

وما أكثر الناس الذين يقرر أنهم لا علاج لهم ثم يفزعون إلى الله سبحانه وتعالى ، ويلجئون إليه فيشفيهم الله سبحانه وتعالى .

---------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 2 / 134 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف