قول شيخ الاسلام بفناء النار

الزيارات:
2860 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
ذكرتم يا فضيلة الشيخ في مقدمة تحقيق أحد الطلبة لكتاب الشوكاني في مسألة الاستمناء: أن شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- يقول بفناء النار، وأن الصنعاني قد رد عليه في كتاب «كشف الأستار»، وقد قرأت هذا الكتاب ومحققه الشيخ محمد ناصر الدين الألباني ولم يذكر مرجع هذه المسألة عن شيخ الإسلام ابن تيمية، وكذا فعلكم فيما ذكرتم وقد وجدت لشيخ الإسلام كلاما يناقض ذلك لما سئل عن حديث أنس بن مالك: «سبع لا تموت ولا تفنى ولا تذوق الفناء -وذكر منها: - النار»، وأجاب -رحمه الله- بأن هذا الخبر ليس من كلام النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- ونقل اتفاق السلف على عدم فنائها، وأن هذا القول مذهب طائفة من أهل الكلام المبتدعين كالجهم بن صفوان. فهل عندكم ما تثبتونه عليه؟
نص الإجابة:
أما القول بفناء النار فقد قال به ابن القيم في كتابه «حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح» في آخر الكتاب فيراجع هذا.
وأما قول شيخ الإسلام ابن تيمية في «مجموع الفتاوى» بأنه لا يقول بفناء النار، فإن نقل ابن القيم أصح من «مجموع الفتاوى»، لأن «مجموع الفتاوى» جمعها شيخ عصري فاضل جزاه الله خيرا، فنقل ابن القيم أثبت، إلا أنه إذا كان قد نقل من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية خلاف هذا، فلعله تراجع عن هذا الأمر.

-------------
راجع كتاب : ( تحفة المجيب ص 104 - 105 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف