ما حكم من صلى السنة القبلية للفجر في بيته ثم دخل المسجد فوجد الناس لم يقيموا الصلاة فهل يصلي

الزيارات:
1716 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
ما حكم من صلى السنة القبلية للفجر في بيته ثم دخل المسجد فوجد الناس لم يقيموا الصلاة فهل يصلي تحية المسجد لأنها من ذوات الأسباب أن يبقى منتظراً من غير صلاة ؟
نص الإجابة:
الأمر واسع ؛ إن بقي واقفاً حتى تقام الصلاة فذاك ، وإن قصد بتلكم الصلاة تحية المسجد فايضاً لا بأس بذلك ، قلنا : إن الأمر واسع ، فإن دخل المسجد وأحب أن يبقى واقفاً حتى لا يجلس لأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يركع ركعتين " فذاك ، وإن أحب أن يركع تحية المسجد وينوي بها تحية المسجد فهذا جائز ، وتعتبر من ذوات الأسباب . والله أعلم .

--------------
راجع كتاب : ( إجابة السائل ص 636 - 637 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف