ما موقفنا من المنتمين إلى هذه الأحزاب والانتجاهات هل نواليهم مطلقاً أم نعاديهم مطلقاً أم نواليهم ونعاديهم على حسب ما معهم من الخير والشر

الزيارات:
1011 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
ما موقفنا من المنتمين إلى هذه الأحزاب والانتجاهات هل نواليهم مطلقاً أم نعاديهم مطلقاً أم نواليهم ونعاديهم على حسب ما معهم من الخير والشر وهل نهجرهم أو لا نهجرهم ؟
نص الإجابة:
أما الولاية فنحن نعتبرهم مسلمين لأنهم متأولون في شأن الديموقراطية ، لكن مسلمون ضالون ، فإذا لقيته سلمت عليه ، السلام عليكم ورحمة الله ، وإذا سلم عليك ، أجبته عليكم السلام ورحمة الله ، لكن لا تحضر محاضراته ، ولا تحضر إجتماعاته ، ولا تشغل نفسك بما هو عليه .
منذ جئت إلى اليمن نحو سبعة عشر سنة أو أزيد وفلان فلان من الإخوان المسلمين ما قد زاد ولا نقص ، والسبب في هذا أنهم مشغولون في الكراسي ، مشغولون بجمع الأموال ، أظن أنهم يفرحون إذا حدث حرب في بلاد ما تسمعهم إلا كالمصروعين في المساجد ، والبوسنة والهرسك . والأفغان ‘ إخوانكم الأفغان ، وبعدين هذه العمائر التي عمرتموها يا إخوان مسلمون ، واحد من الإخوان المسلمين قال : نحن نستطيع أن نجادل ونكابر نستطيع ، لكن هذه العماير ويش نقول للناس ؟ هذه العماير التي من سبعة أدوار أو من ثمانية أدوار لا نستطيع أن نغطي عليها ، كان أحدهم ما يجد ما يركب به من باب اليمن إلى عمله ، إلى عمله ما يجد ما يركب به ، وما شعرت إلا وهم يبنون العماير الضخمة ، والمعارض والفلوس التي في الخارج الله أعلم .
نأسف نأسف . شغلوا أنفسهم بهذا ، وضيعوا أنفسهم ، وضيعوا الشباب ، واقتدى بهم أصحاب جمعية الحكمة ، وأصحاب جمعية الإحسان ، وأما أصحاب جمعية الإصلاح فهم منهم ، وهؤلاء لعلهم يصيرون منهم بعد أيام .
ونأسف جداً جداً أن ليس لهم هم إلا جمع الأموال ، ليس لهم هم إلا جمع الأموال ، معهد مأرب ، معهد مأرب هذا يا إخوان يسألون له في الإمارات ، ويسألون له في دار الإفتاء نريد أن نوسع معهد مأرب ، ويسألون له في أماكن شتى .
فالمهم ليس لهم هم إلا جمع الأموال ، الله سبحانه وتعالى يقول لنبيه - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : " قُلْ مَا سَأَلْتُكُم مِّنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ " أي المصلحة إن استجبتم لي عائدة لكم ، خيرها عائدٌ لكم في الدنيا والاخرة .
ويقول : " وَلَا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ * إِن يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ " وما اكتفوا يا إخوان بالشاحذة في اليمن والسعودية والإمارات على أمريكا على أمريكا وغيرها . والله المستعان .
فالمهم أنهم شوهوا الدعوة الإسلامية ، وبعد ذلك يقولون : نتعاون وما نتعاون ، نتعاون على ضرب أهل السنة ، نتعاون على ضرب أهل السنة ؟!! .

وأما ميثاق الشرف مع الأحزاب الكافرة ، وأما التنسيق مع البعثيين والناصريين ، وأما اللقاء الودي مع الشيوعيين أما هذا فشيء آخر ، {لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ " .

------------
من شريط : ( القول النقي في معنى سلفي ) .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف