هل يجوز للسلفيين التعاون مع الحزبيين في الجهاد ؟

الزيارات:
2418 زائراً .
تاريخ إضافته:
12 ذو القعدة 1435هـ
نص السؤال:
هل يجوز للسلفيين التعاون مع الحزبيين في الجهاد ؟
نص الإجابة:
إذا كانت الكلمة كلمة السلفيين وأولئك معهم ، أما أنهم يقولون : " وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا " [ آل عمران : 103 ] أي : تعالوا معنا ، وأنتم تعرفون مواقفهم من أهل السنة فهم يقولون : لو أن لنا من الأمر شيئاً لبدأنا بكم قبل الشيوعيين .
ويقولون : إن أهل السنة عملاء لليهود والنصارى .
فالله الله أن تُسفك دماءكم ، وتخسرون شبابكم ورجالكم ثم بعد ذلك يأتي الإخوان المسلمون بعلماني بدل العلماني ، أو آخر من أله الكفر والضلال لأن هذه هي سياستهم ، فهم الذين وضعوا جمال عبدالناصر في موضعه ثم فتك بهم ، وهم الذين وضعوا عمر البشير ثم نبذهم أو نبذ الترابي ترب الله وجهه ، وهم الذين أقاموا الدنيا وأقعدوها من أجل تركيا وبعد ذلك رُمي بهم ، فما حالهم إلا كما قيل :
على كتفيه يصعد المجد غيره ***** فهل هو إلا للتسلق سلمُ
وأنتم تعرفوا ماذا فعلوا بإخواننا بكنر تعرفون هذا والله المستعان .

المهم خونة يعملون لصالح حزبهم ، لا يعملون لصالح الإسلام والمسلمين ، وقد عُرف هذا منهم والله المستعان .

---------------
من شريط : ( أسئلة شباب أندنوسيا عبر الهاتف عن الجهاد )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف