ما هو الراجح في حذف المضاف في قوله صلى الله عليه وسلم إنما الأعمال بالنيات ؟

الزيارات:
1057 زائراً .
تاريخ إضافته:
6 محرم 1436هـ
نص السؤال:
ما هو الراجح في حذف المضاف في قوله صلى الله عليه وسلم : " إنما الأعمال بالنيات " صحة أو كمالاً ؟
نص الإجابة:
ينبغي أن يكون : إنما صحة الأعمال بالنيات ، فالعمل لا يصح بدون نية قد يسقط الواجب مثل : الزكاة ، لولم يعطيها وأخذها الإمام قسراً ، سقط عنه الواجب ، ولكنه لا يثاب على ذلك .
ولا يمنع أن يُقدر في كل شيء بحسبه ، ما يتناسب مع الصحة يقال فيه : إنما تصح الأعمال بالنيات ، وإذا كان للكمال لأن من الأعمال ما ليس بواجبٍ وليس بمحرم ، فمثل هذا قد يكون للكمال ، فلا يمنع أن يقدر : إنما تكون الأعمال بالنيات . والله المستعان .

----------------
من شريط : ( أسئلة أهل تريس )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف