ماهي نصيحتكم للأطباء في المستشفيات وكذلك الطبيبات ؟

الزيارات:
2959 زائراً .
تاريخ إضافته:
16 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماهي نصيحتكم للأطباء في المستشفيات وكذلك الطبيبات ؟
نص الإجابة:
مستشفيات المسلمين فوضوية وجاهلية ، فننصحهم أن يتقوا الله سبحانه وتعالى ، وأن يعلموا أنهم على ثغرة من ثغور الإسلام ، فأعداء الإسلام يغزونا باسم الطب ، وينصرون بعض المسلمين باسم الطب ، فواجب عليهم أن يجدوا ويجتهدوا ، وأن يتفقهوا في دين الله .

فالرجل يعالج الرجل ، والمرأة تعالج المرأة ، ولا يعالج الرجل امرأة ، أو المرأة رجلاً إلا إذا لم يوجد ولم يعرف احداً في المسشفي إلا تلك الطبيبة أو ذلك الطبيب فعند الضرورة لا بأس بذلك ، لأن النساء كن يداوين الجرحى مع النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - في غزوة أحد وفي غيرها .

وننصحهم أن يتفقهوا في دين الله ، وأن يحذروا من تقليد أعداء الإسلام ، والأدوية التي فيها شبهة ينبغي أن يبتعدوا عنها والتي بها كحول ، فالشفاء من الله سبحانه وتعالى .

ثم ننصحهم أن يربطوا قلب المريض بالله عز وجل ، وأن يقولوا : إن هذا ليس إلا سبباً والله هو الشافي ، فكم من مريض وعنده من الحبوب ومن الإبر التي هي غالية الثمن ثم لا تنفعه .

----------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 349 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف