ماحكم الدعوة إلى الجهاد تحت غطاء دفع الصائل ؟

الزيارات:
1845 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم الدعوة إلى الجهاد تحت غطاء دفع الصائل ؟
نص الإجابة:
إذا كان هناك كافر يصول على المسلمين والشخص ليس طالب علم فلا بأس والقيادة معروفة ، على أنه يخشى من العواقب فإن أمريكا قطع الله دابرها إذا انتهت مهمتها أو رأت أن المسلمون سيغلبون وثبت على القضية ودعمت الآخرين فإن نفع الدعم وإلا وثبت بنفسها .
فالقصد أن المسلمين الآن لا يملكون أمرهم ، والذي يجب أن يُفتى بجهاد أمريكا هذا هو الواجب لأنها تحبط الجهاد ، كم من نفوس ذهبت في أفغانستان ، وإن كان قد حقق الله به نصر وأذل الله الشيوعية وأخزاها ، أيضاً في البوسنة والهرسك وفي غيرها فهي تثب أمريكا على القضية ثم تضع للمسلمين مدبراً من المدبرين من صنعها سواء كان علمانياً وهو الغالب أم غير ذلك .

-------------
من شريط : ( أسئلة الشباب السلفي بحي الدائري )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف