معنى حديث : " خيركم في الإسلام خيركم في الجاهلية وشركم في الإسلام شركم في الجاهلية " ؟

الزيارات:
10258 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
معنى حديث : " خيركم في الإسلام خيركم في الجاهلية وشركم في الإسلام شركم في الجاهلية " ؟
نص الإجابة:
هذا الحديث متفق عليه من حديث أبي هريرة، ولكن معناه أن الذي يُسلم ويكون كريماً وشجاعاً وفيه خصال حميدة فأذا أسلم وتفقه في الدين يصير من خيار المسلمين ، لأن لفظ الحديث: «خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام إذا فقهوا».
فإذا تفقه صار من خيار المسلمين ، وتبقى فيه الشجاعة على ما هي عليه ، والإسلام يحث عليها ويبقى فيه طيب الأصل ، وأيضاً الكرم إلى غير ذلك من الخصال الحميدة .

-------------
راجع كتاب : ( غارة الأشرطة 2 / 457 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف