هل حديث الجهر بسم الله الرحمن الرحيم صحيح ؟

الزيارات:
2052 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
هل حديث الجهر بـ"بسم الله الرحمن الرحيم " صحيح ، وما قولك في قول الشيخ الألباني حفظه الله تعالى في ( تمام المنة ) : أن قول ابن حجر رحمه الله : أصح حدبث في الباب ، قال الألباني : هذا لا يقتضي صحة الحديث ؟
نص الإجابة:
أما هذا لا يقتضي صحة الحديث إذا قالوا : أصح ما ورد في الباب ، فنعم ، والترمذي كثيراً ما يقول : وهذا أصح ما ورد في الباب ، فلا يعني أنه صحيح كما يقول الشيخ الألباني .

وأما حديث الجهر ففي ( مستدرك الحاكم ) من طريق نعيم المجمر عن أبي هريرة أنه صلى بهم وقال : إني لأشبهكم صلاة برسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ، فقرأ " بسم الله الرحمن الرحيم " وجهر بها ، وتوبع نعيم المجمر ، لكن الزيلعي في ( نصب الراية ) يقول : إنها شاذة لأنه رواه عن أبي هريرة جمع لم يذكروا فيه " بسم الله الرحمن الرحيم " .

وروى صفة صلاة النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - جمع من الصحابة ولم يذكروا الجهر بـ " بسم الله الرحمن الرحيم " ، وعلى كلٍ فالصلاة صحيحة والإسرار أصح ، ففي ( الصحيحين ) عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : صليت خلف رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وأبي بكر وعمر فكانوا بفتتحون القراءة بـ " الحمد لله رب العالمين " .

------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 67 )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف