شرب وهو يظن أنه بقي من الليل

الزيارات:
2767 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
رجل تسحر ثم نام فاستيقظ فنظر إلى النافذة فإذا هو ليل فشرب وخرج للصلاة فإذا الناس في المسجد يصلون فهل صيامه صحيح ؟
نص الإجابة:
إن شاء الله إنه صحيح ، لأنهم يقولون : إذا كان في الليل فالأصل بقاء الليل ، وربما بعض الأئمة ، وبعض المؤذنين ربما يؤذن المؤذن قبل الوقت إحتياطاً بربع ساعة أو نحو ذلك ، وهذا خطأ لأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : " إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم " ، ورب العزة يقول في كتابه الكريم : " وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر .
فهذا الذي ينبغي ولا يقدم بربع ساعة ولا ثلث ساعة أن ينظر في الوقت حتى لا يحرم على الناس ما أحل الله لهم ، ورب شخص لا يقوم إلا قبل الأذان الشرعي بقليل ويسمعه قد أذن ويترك فيصوم بدون سحور .
المهم أن هذه هي السنة ألا يؤذن حتى يتبين لفظة يتبين تفعل أي يتضح وضوحاً ، ما قال : حتى يبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود ، يتبين .

والذي يظهر أن صيامه صحيح مادام أنه نظر من النافذة ووجد ظلاماً ثم شرب وخرج فلا شيء إن شاء الله .

------------
من شريط : ( الفتوى الشرعية على الأسئلة العقيقية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف