ما حكم من صلى وليس في عاتقة شيئ من الثياب

الزيارات:
1749 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
ماحكم من صلى وليس في عاتقة شيئ من الثياب فهل صلاته باطلة وإذا صلى بفنيلة علاقي أو مايسمى عندنا بالجرم هل يجزئه ؟
نص الإجابة:
ستر العورة هو الواجب ؛ وهي من السرة إلى الركبة فهي المعنية بقول الله تعالى : " خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ " .
وأما ستر العاتق ؛ فقد ثبت في الصحيح عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أنه قال : " لا يصلي أحدكم وليس على عاتقه شيئ " فلفظة ( شيئ ) تشمل حتى ولو الفنيلة التي ليس لها إلا قطعة من القماش على الكتف ‘ فإن شاء الله إنها تغني .
ثم إن هذا ليس بلازم كما سمعت ولكنه الأفضل لأن العورة من السرة إلى الركبة .

------------
من شريط : ( أسئلة شباب الحسينية )

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف