رجل لوطي وهو يصلي هل يُصلى عليه إذا مات ؟

الزيارات:
2360 زائراً .
تاريخ إضافته:
17 صفر 1433هـ
نص السؤال:
رجل لوطي وهو يصلي هل يُصلى عليه إذا مات ؟
نص الإجابة:
إن ترك من يُقتدى به الصلاة كما ترك النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - على قاتل نفسه وأراد أن يترك الصلاة على من عليه دين حتى قال أبو قتادة : هي عليّ يا رسول الله إن فعل ذلك فهذا أمرٌ حسن .
وإن صلى عليه فهو لا يزال مسلماً لكنه عضوٌ فاسد يجب أن يُقام عليه الحد ، وهو مثل حد الزنا ؛ فقد أجمع الصحابة رضوان الله عليه على قتله وإنا اختلفوا على كيفية قتله .

ومثل هذا إخواني في الله يجب المحافظة على أولادنا وأبناءنا من أجل ألا يغرهم شخص فالأولاد الصغار ربما يُغر بحلاوة أو يُغر بشئ من المال أو غير ذلك ، وذلكم الخبيث لا يبالي أن يفسده وأن يصيره مثل المرأة بل أقبح من المرأة لأنه تسيئ أخلاقه وتتعطل آلته ، وقد استفتانا من يريد أن يقتل نفسه ابتلي بهذا وأهله يريدون أن يزوجوه ، وإذا نظرت إليه ما شاء الله ، وأهله يريدون أن يزوجوه فيقول : أنا والله أهم بأن أقتل نفسي سيزوجوني أهلي وأفتضح لا أستطيع أن آتي امرأتي ، فننصحه بالتعالج ، قالوا : لا بد له من طبيب نفسي أكثر من العلاج .
فالمهم أن هذه الخصلة الخبيثة الذميمة يجب أن تقام الحدود لمثل هذا حتى يستريح منهم المجتمع ، وكم من مصائب حدث في بلاد أعداء الإسلام في أمريكا وفي غيرها بسبب اللواط وبسبب الفواحش أمراض ما وجدوا لها علاجاً .

تصنيف الفتاوى

تفريع التصنيف | ضم التصنيف